الرئيسية / أخبار محلية / ردود فعل غاضبة من ذوي الإعاقة ضد قرار وزيرة التضامن بوقف المعاشات للحاصلين علي السيارات المجهزة

ردود فعل غاضبة من ذوي الإعاقة ضد قرار وزيرة التضامن بوقف المعاشات للحاصلين علي السيارات المجهزة

received_1249268138523131
عمرو نصار رئيس لجنة الإعاقة

كتب_محمود رأفت:

إستنكر الدكتور وائل الطناحي أمين عام المجلس الوطني للشباب وأعضاء لجنة الإعاقة بالمجلس، القرار الذي إتخذته الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الإجتماعي بوقف المعاش الشهري لذوي الإعاقة والحاصلين علي السيارات المجهزة المعفاة من الجمارك  والذي من شأنه التغول علي أقل الحقوق التي يحصل عليها ذوي الاحتياجات الخاصة

حيث يقضي قرارها بإلغاء معاش أي شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة يمتلك سيارة خاصة. مجهزة لمساعدة ذوي الإحتياجات الخاصة واعتبرتها من المميزات التي يجب أن تلغي المعاش علما بأن السيارة ضرورة للمعاقين وليست رفاهية وهي من الرعاية الاجتماعية  الواجبة علي الدولة بنص الدستور الذي أوجب علي الدولة رعاية ذوي الإحتياجات الخاصة.

received_1249264371856841

 يقول الدكتور وائل الطناحي:( إن سياسة العطاء باليد اليمني لكي يتم سحبة باليد اليسرى لا تليق والحقبة التاريخية والزمنية التي نعيشها الأن في ظل دولة الحقوق والمؤسسات التي تبنى الأن بدماء المصريين عقب ثورتان عظيمتان، وفي ظل حكم ورعاية رئيس بطل مثل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي لا يدخر اي جهد في العمل من أجل بناء هذا الوطن، لذا نرجو من الجميع البناء معه وليس الهدم من أجل رفعة وتقدم هذا الوطن الغالي)

فالسيارة المجهزة حق من حقوق ذوي الإحتياجات الخاصة لأنها بمثابة آلة تعويضية يدفع ثمنها من جيبة الخاص وليست منحة من الوزارة مثلها مثل أي جهاز تعويضي يستخدمه، بل ويكلفه من صيانة والوقود الكثير من دخله فكيف يعاقب بالغاء معاش الضمان الاجتماعي لمجرد أنه يحاول أن ييسر علي نفسة ومن جيبه الخاص بعض الصعاب التي كان يجب أن تتكفل الدولة بها.

كما رفض عمرو نصار رئيس لجنة الإعاقة بالمجلس الوطني للشباب القرار و يرى أن هذا القرار غير صحيح ويجب إلغائه علي الفور ويجب ان تتكاتف جميع مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني والمجلس القومي لحقوق الإنسان والمجلس القومي للإعاقة وكل من يهتم بقضايا الوطن من أجل إلغاء هذا القرار،

ويجب أن تتبني الوزارة سياسة التيسير وليس التعسير خصوصاً علي أكثر الفئات التي تستحق الرعاية بنص الدستور وهم ذوي الاحتياجات الخاصة.

كان كرم أحمد والقاطن بنجع حمادى بمحافظة قنا، أحد المضارين، حيث يعانى من شلل نصفى منذ قرابة أربع سنوات، إثر إصابته في حادث سيارة، أدت إلى كسر في عموده الفقرى، وأفقدته الحركة، وتسببت له في عجز كامل، وأصبح الكرسى المتحرك هو الوسيلة الوحيدة له للحركة وقد تم وقف المعاش الخاص به  عن شهري يناير وفبراير والخاص بذوى الإعاقة، لحصوله علي سيارة  مجهزة طبياً والمعفاة من الجمارك، وكذلك الحاصلين على خطابات السيارة منذ شهر يناير.

ونحن من جانبنا نضم صوتنا إلي صوتهم بوقف القرار

لأن السيارة المجهزة بالنسبة للمعاقين ليست رفاهيةبل هي وسيلة أساسية لا غني عنها في ظل عدم توافر مواصلات عامة تراعي ذوي الاحتياجات الخاصة في تنقلاتهم .

عن Mohamed

شاهد أيضاً

وزير الداخلية

بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة إستخراج الوثائق بالمجان لأول عشرة مواطنين

 كتب_إيهاب عيد: فى ضوء الإحتفال بعيد الشرطة لعام 2018 وإنطلاقاً من إستراتيجية الوزارة التى تستهدف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *